آخـــر المواضيــع

Image
سمو الأمير عزى رئيس تونس بضحايا تفجيري العاصمة: نرفض الإرهاب بكل أشكاله وصوره

بعث صاحب السمو أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الصباح ببرقية تعزية إلى رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة الباجي قايد السبسي، عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجيرين الإرهابيين وسط العاصمة تونس، حيث أسفرا عن مقتل وسقوط عدد من الضحايا والمصابين، معرباً سموه عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق وتأييدها لكل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره، مؤكداً سموه، موقف الكويت الرافض للإرهاب بكل أشكاله وصوره، سائلاً سموه، المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء.


إقرأ المزيد...
Image
سمو الأمير يختتم زيارة رسمية إلى بغداد

< المباحثات بين البلدين تناولت تطوير العلاقات وآخر مستجدات المنطقة < صالح: نرغب في علاقات متطورة مع الكويت ودول الجوار < تحقيق توافق إقليمي شامل على قادة الحور والجيرة الحسنة الخالد: القضايا المشتركة بين الجانبين على المسار الصحيح اختتم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح، زيارة رسمية إلى العراق استمرت يوماً واحداً ووصفت بأنها تاريخية، وجاءت في وقت تشهد فيه منطقة الخليج توترات متصاعدة بين إيران والولايات المتحدة.


إقرأ المزيد...
Image
د. مجدي سبع رئيس جامعة طنطا: أصدرنا كتاباً يوثق 11 ألف مشروع بـ2 تريليون جنيه

< تم إنشاء أول معمل محاكي للمفاعل النووي بالجامعة بالتعاون مع روسيا قريباً و1.3 مليار لمستشفيات جديدة وأبنية ومدرجات < 5 أبراج جديدة بالمدن الجامعية بتكلفة 100 مليون جنيه وافتتاحها 2020 < برامج أكاديمية جديدة للطلاب لتأهيلهم لسوق العمل < التشخيص عن بُعد ثورة علاجية بالمستشفيات الجامعية < أكاديمية دولية جديدة للتقنية.. ومركز متخصص لعلاج الإدمان < تم توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة الأورال الروسية لإنشاء برنامج جديد للطاقة النووية يتضمن إنشاء أول نموذج محاكاة لمعمل للطاقة النووية لتدريب طلاب كليتي الهندسة والعلوم لتدريبهم على تكنولوجيا المفاعلات النووية في الأغراض السلمية


إقرأ المزيد...
Image
السعودية تحول وديعة بـ250 مليون دولار لحساب البنك المركزي السوداني.... والإمارات تطالب المجتمع الدولي بتأمين الملاحة ووصول الطاقة

برعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، احتفلت أكاديمية سعدالعبدالله للعلوم الامنية بتخريج كوكبة من الطلبة الضباط من الدفعة 45 البالغ عددهم 402 ضابط. وشهد حفل التخرج، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف المطاوعة، وكبار المسؤولين بالدولة، وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.


إقرأ المزيد...
Image
< هدفنا توضيح صورة الإسلام وليس الدعوة بالمعنى التقليدي < بحكم عملي أستاذاً للغة الإيطالية هذا يسر لي العمل في الدعوة وخدمة الإسلام في إيطاليا

< إجادة اللغة وتوافر خلفية ثقافية عن طبيعة الناس الموجهة إليهم هذه الرسالة يوفر الكثير في التواصل معهم، فالهدف الأسمى من خطاب الغرب هو توضيح صورة الإسلام الصحيحة وليس الدعوة بالمعنى التقليدي < افتتح المسجد الكبير والمركز الإسلامي في روما عام1995، وشارك في بنائه جميع الدول العربية، ولكن الحصة الأكبر كانت للسعودية، على أن تكون الإمامة للأزهر < المسجد الكبير يعد قوة ناعمة كبيرة لمصر وللمسلمين في أوروبا، ويقدم العديد من الخدمات الثقافية والاجتماعية


إقرأ المزيد...
Image
يا رسولَ اللّهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ

< ليس مثلك يا رسول اللّه أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم الدين، سادن البيت الحرام، وآمر الحوض الأكبر، وصاحب الكوثر، أول من ينشق عليه قبره، ويبعث من موته < انت يا رسول اللّه، الرسول الأكرم والنبي الأشرف، صليت بالأنبياء والمرسلين في الأقصى إماماً، وتجاوزت الأمين جبريل إلى سدرة المنتهى قدراً ومقاماً، وتشرفت برب العزة إذ خاطبك، فكنت صاحب الحظوة والمكانة والدرجة العالية الرفيعة، التي لا يحلم بمثلها ملكٌ مقربٌ ولا نبيٌ مرسل < بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه وحبيبه، وصفيه من خلقه وخليله، ما أحوجنا إليك، وما أشد حاجتنا إلى سنتك، وما أعظم حنيننا إلى نهجك، وما أسمى أمانينا معك، وما أجمل أيامنا وأفضل زماننا بصحبتك، وما أسوأ حالنا بدونك، وما أشقانا من غيرك


إقرأ المزيد...
Image
بحضور ولي العهد والغانم والمبارك وكبار الشيوخ والمسؤولين وقيادات وزارة الصحة صاحب السمو أمير البلاد افتتح مستشفى جابر الأحمد.. صرح عالمي بحجمه واختصاصاته

< تبلغ المساحة الإجمالية للبناء 725 ألف متر وتبلغ السعة السريرية له 1168 سريراً، ويحتوي على 36 غرفة عمليات ومركز للإسعاف ومهابط لطائرات الهيليكوبتر تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم حفل افتتاح مستشفى جابر الأحمد. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة. وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها تفضل صاحب السمو بتدشين افتتاح المستشفى. وألقى وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح كلمة أمام صاحب السمو والحضور، قال فيها:


إقرأ المزيد...

القدس الشريف عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية «وزارة الخارجية» تُحمّل المجتمع الدولي تبعات صمته عن جرائم الاحتلال ومستوطنيه

Image

<  إسماعيل هنية: الشعب الفلسطيني لن يمرر «صفقة القرن»

 

القدس الشريف عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية

«وزارة الخارجية» تُحمّل المجتمع الدولي تبعات صمته عن جرائم الاحتلال ومستوطنيه

 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية: إن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جريمة الاستيطان وجرائم المستوطنين اليومية، وعن تداعياتها الكارثية على السلام برمته.

ودانت الوزارة في بيان، هيجان المستوطنين الإرهابي ضد شعبنا، وأرضه، وممتلكاته ومقدساته، وعبرت عن استيائها وصدمتها من استمرار حالة اللامبالاة الدولية تجاه جرائم المستوطنين وقوات الاحتلال، وما تُخلفه من آلام ومعاناة وظلم طال شعبنا في جميع مناحي حياته.

وأشارت، إلى أن قوات الاحتلال والمستوطنين وميليشياتهم المسلحة تتبادل الأدوار وتتكامل في تنفيذ المخططات والمشاريع الاستعمارية التوسعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما يُثبت يومياً أن عصابات المستوطنين ومنظماتهم الإرهابية المسلحة هي جزء لا يتجزأ من جيش الاحتلال، وليست منفصلة عنه بأي شكل من الأشكال، تنظيماً وتدريباً وتمويلاً وتسليحاً وتوجيهاً وحماية ومساندة.

وتابعت: في الوقت الذي تقوم به عصابات المستوطنين بالاعتداء على قرية تُرمسعيا شمال شرق رام الله، وتقتلع عشرات أشجار الزيتون المثمرة وبحماية ومشاهدة قوات الاحتلال، كشف الإعلام العبري، عن أن الحكومة الإسرائيلية ستُقر خطة لتعزيز البناء الاستيطاني في بؤرتي «ميجرون» المُقامة على أراضٍ فلسطينية قرب رام الله و»شافوت راحيل» قرب نابلس، بما يؤدي إلى تعميق وتوسيع بؤر الإرهاب اليهودي وقواعد انطلاقه المنتشرة على تلال وجبال الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت الوزارة إلى أن الحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة وما تُسمى بمنظمة «القضاء والمحاكم» في إسرائيل يقومون بتوفير الحماية لعناصر المستوطنين الإرهابية وتفتح لهم أبواب الهروب من المحاسبة على جرائمهم المتواصلة ضد الفلسطينيين.

وأكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن الانتصار الأمني والعسكري والسياسي الذي حققته غزة، ستكون له أبعاد استراتيجية في الصراع مع «دولة الاحتلال الإسرائيلي».

وقال هنية، خلال كلمته في مؤتمر الوحدة الإسلامية في دورته الـ 32 في العاصمة الإيرانية طهران تحت شعار ««القدس محور وحدة الأمة»: إن الشعب الفلسطيني لن يسمح بأن تمر «صفقة القرن»، مبيناً ان «الخيارات ستبقى مفتوحة للدفاع عن الأرض والمقدسات الإسلامية».

وأشار، إلى أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، لن يستطيع منح القدس للإسرائيليين، مؤكداً أنه «لا حق للاحتلال بالقدس، وفلسطين لنا».

وأوضح، ان «المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها ستبقى الخيار الاستراتيجي الأول للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال»، مشيراً، إلى أنها تمثل إجماعاً وطنياً، وهي التي تصنع الإنجاز وتوحد الشعب الفلسطيني.

وطالب هنية بـ «ضرورة التصدي لمحاولات تهويد المسجد الأقصى وانتزاع القدس من محيطها العربي والإسلامي»، مبيناً أن هذه المرحلة هي الأخطر على المدينة المقدسة والمسجد الأقصى.

وشدد هنية، على «تجريم كل عمليات التطبيع الاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية مع دولة الاحتلال»، معتبراً «قضية فلسطين هي قضية الأمة العربية والإسلامية ولا ينبغي أن تنسى أو تغيب».

وأضاف، أن «الاحتلال الإسرائيلي سيبقى العدو الوحيد، مهما حاول البعض أن يهيئ له الاندماج»، مبيناً أنه «لا مستقبل لدولة الاحتلال على أرض فلسطين رغم كل محاولات التطبيع».

وأشار هنية، إلى أن «لنا بوصلة واحدة، وهي تحرير الأرض وتأسيس الدولة الفلسطينية، وكل طرف يجتمع معنا في هذا الهدف فهو حليف معنا».

وحذر هنية من أن هذه المرحلة هي الأخطر على مدينة القدس والمسجد الأقصى بسبب محاولات إسرائيل تنفيذ مخططات خطيرة لتهويد المدينة وتقسيم المسجد.

وطالب، بتبني استراتيجية إسلامية للتصدي للمخططات الإسرائيلية وحماية القدس وتعزيز صمود الفلسطينيين بالمدينة.

وشدد، على أن «المقاومة بأشكالها كافة ستبقى خيارنا الاستراتيجي، لأنها تمثل إجماعاً وطنياً فلسطينياً، فهي التي توحد الشعب».

وأشار، إلى أن حركة «حماس» معنية بتعزيز علاقاتها مع الدول العربية والإسلامية والأطراف الفاعلة على الساحة الإقليمية والدولية.

من جانب آخر، اعتمد المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة في دورته الاستثنائية المنعقدة في العاصمة البحرينية المنامة، القدس الشريف عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية باقتراح من المدير العام للإيسيسكو الدكتور عبدالعزيز التويجري.

وقال التويجري: إن القدس الشريف تتعرض لسياسة تهويد ممنهجة وتغيير لمعالمها الثقافية والحضارية الإسلامية، تتطلب تضامناً فعالاً بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ومن المجتمع الدولي لحماية حقوق الشعب الفلسطيني والعالم الإسلامي في القدس الشريف، والعمل على إبقائها حاضرة في كل مؤتمر إسلامي، ورفض جميع المحاولات لطمس هويتها وعزلها عن محيطها الحضاري.

 

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

المفتي: الإسلام حذَّر من كافة أشكال العنف ضد المرأة وحفظ لها كرامتها وحقوقها

 

أكد مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، أن المرأة مكرمة في الشريعة الإسلامية، حيث واجه الإسلام كافة أشكال العنف الذي يمكن أن تتعرض له المرأة جسدياً كان أو نفسياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً، في الوقت الذي كانت توأد فيه البنات في الجاهلية خيفة الفقر أو السبي أو توريثها ضمن الميراث بعد وفاة زوجها، وكانت تحرم كذلك، من الميراث وغيره من الحقوق الاجتماعية والسياسية.

وقال علام في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة: إن الإسلام حفظ للمرأة حقوقها المادية والمعنوية منذ بداية الرسالة المحمدية، وقضى على كافة أشكال التمييز ضدها، بعد أن كانت في المجتمعات الجاهلية تعاني من التهميش وضياع الحقوق. يقول تعالى: {ﮪ  ﮫ      ﮬ  ﮭ  ﮮ  ﮯ  ﮰ  ﮱ  ﯓ  ﯔﯕ  ﯖ    ﯗ    ﯘ  ﯙ   ﯚ    ﯛ  ﯜ      ﯝ  ﯞ  ﯟ      ﯠﯡ }.

كما أمر الله سبحانه وتعالى، الرجال أن يعاشروا نساءهم بالمعروف فقال: {ﯢ  ﯣﯤ  ﯥ  ﯦ           ﯧ   ﯨ  ﯩ  ﯪ  ﯫ  ﯬ  ﯭ  ﯮ  ﯯ}، وهو ما يشمل حسن التعامل والمعاشرة في القول والفعل.

وأضاف مفتي مصر: إن حرص النبي [ على المرأة وصيانة كرامتها بلغ حد أنه قد أوصى بها في أكثر من موضع فقال: «استوصُوا بالنساءِ خيراً؛ فإنهن عندَكم عَوانٌ؛ ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك»، وقال كذلك: «رفقاً ... بالقوارير»، بل كانت المرأة حاضرة في وصية النبي [ الأخيرة قبيل انتقاله إلى الرفيق الأعلى حيث قال: «أيها النَّاس، اتَّقوا الله في النِّساء، اتقوا الله في النِّساء، أوصيكم بالنساء خيراً».

وأشار علام، إلى أن الإسلام لم يسلب المرأة حرية رأيها، بل أعطاها الحق في إبداء رأيها في اختيار شريك حياتها، وجعل موافقتها شرطاً لصحة الزواج، وحافظ كذلك على ذمتها المالية المستقلة وجعل نفقتها واجبة على زوجها، وكفل حقها في التعلم والتعليم.

 

مراكش عاصمة إفريقيا الثقافية لسنة 2020

 

أعلن رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش المغربية محمد العربي بلقايد، بمراكش، أنه تم اختيار مراكش عاصمة لإفريقيا الثقافية لسنة 2020، لأنها تشكل واجهة حضرية لإفريقيا في الوقت الحاضر، ولإسهامها في تعدد التعبيرات الثقافية الإفريقية.

وقال بلقايد، خلال لقاء تناول التخطيط الحضري: إن الإعلان أكده جون بيير إلونغ مباسي، الأمين العام للمدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، في إطار ورشة انعقدت في إطار الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية «أفريسيتي» (من 20 إلى 24 نوفمبر الماضي بمراكش).

ونوه رئيس المجلس الجماعي، بكون المدينة الحمراء ستتجمل سنة 2020 بألوان الثقافة الإفريقية، بعدما تم منذ سنة 1985 إدراج المدينة كتراث عالمي، وساحة جامع الفنا كتراث لامادي سنة 2001.

وأوضح أن مراكش، الوجهة السياحية ذات الصيت العالمي، تتوفر على بنية تحتية فندقية وسياحية ورياضية وثقافية هامة، تعززها متاحف ومراكز للفن التقليدي والمعاصر.

وقال بلقايد: إن العنصر البشري والحرص على التعددية الثقافية وغنى تراثها يمكن مدينة مراكش من إطلاق نسخة فريدة من عواصم الثقافة الإفريقية. داعياً إلى إحداث لجنة تنظيمية لسنة 2020، وأخرى بشأن تنظيم العواصم الإفريقية بمراكش.

ويتوخى من وراء إطلاق عواصم الثقافة الإفريقية لأول مرة، أن تشكل مناسبة هامة، متجذرة ورائدة بإفريقيا، ذات إشعاع عالمي، ويتعلق الأمر بمبادرة تثمن الخبرات والمعارف والكفايات على صعيد القارة وبالخارج يشيدون الحاضر، ويفكرون في عالم الغد.

 

400 باحث وعالم ورئيس مركز يشاركون في مؤتمر لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي

 

استضافت مدينة ساو باولو البرازيلية، أعمال المؤتمر الـ31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، بمشاركة 400 باحث وعالم ورئيس مركز إسلامي من أكثر من 50 دولة.

وتناول المؤتمر، الذي نظمه مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية، موضوع «تعليم اللغة العربية في دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.. الواقع والمأمول».

وتضمن جدول أعمال المؤتمر على مدى 3 أيام، علاوة على جلستيه الافتتاحية والختامية، خمس جلسات ناقشت ثمانية وعشرين موضوعاً ضمن خمسة محاور رئيسة.

ونوّه رئيس مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، بالجهود الكبيرة والمتواصلة التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين ودعم الأقليات المسلمة بدول العالم.

وقال الصيفي: مؤتمر ساو باولو يمثل جزءاً من أوجه دعم المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لترسيخ قيم الانتماء والهوية الإسلامية لدى الأقليات في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي.

 

40 مليون سائح تستقبلهم بنهاية 2018

إسطنبول تحتضن القمة العالمية للمنتجات الحلال

 

توقع رئيس جمعية وكالات السياحة والسفر في تركيا أنغين شاهين، أن يتجاوز عدد السياح الأجانب في البلاد بحلول نهاية العام الجاري 40 مليون شخص.

وقال «شاهين»: إنه يتوقع أن تحطم تركيا رقماً قياسياً من حيث استقبال أكبر عدد سياح خلال 2018، وأن تصل واردات القطاع 30 مليار دولار.

وأشار، إلى أن القطاع السياحي في تركيا بدأ في السنوات الأخيرة الانفتاح على أسواق جديدة مثل الصين وتايلاند واليابان ودول الشرق الأقصى، بعد أن كان يركز على سياحة الاستجمام والتشمس والرمال والبحار، والتي كانت تخاطب بالدرجة الأولى السياح الأوروبيين والروس.

وتوقع شاهين، أن يصل عدد السياح الأجانب في تركيا بحلول عام 2023ـ الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية ـ 50 مليون سائح سنويا.

ولفت، إلى أن متوسط استهلاك السائح الواحد سنوياً، في تركيا يبلغ حالياً 700 دولار، وأنه ينبغي رفع المبلغ إلى ألف دولار.

كما توقع أن يفوق عدد السياح الأجانب في تركيا العام المقبل 40 مليون سائح.

واحتضنت مدينة اسطنبول التركية، النسخة السادسة لمعرض المنتجات الحلال «القمة العالمية للحلال» للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، خلال الفترة الممتدة من 29 نوفمبر حتى 2 ديسمبر من العام الجاري.

وقالت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان: إن المعرض تميز بأنه الأكبر والأكثر تأثيراً في العالم من ناحية عرض المنتجات الحلال، وأن هيئة اعتماد الحلال التركية (HAK)، التي تأسست مؤخراً، شاركت لأول مرة في معرض على مستوى عالمي.

وأوضحت بكجان، أن سوق المنتجات الحلال في تركيا تضم قطاعات كثيرة، تأتي على رأسها مستحضرات التجميل والمواد الغذائية، والصحة والسياحة والقطاع المالي والطاقة.

ولفتت، أن حجم سوق منتجات الحلال في العالم يبلغ نحو 4 تريليونات دولار، مشيرة، إلى وجود نحو 400 مؤسسة حول العالم، تمنح شهادات «حلال»، دون وجود هيئة تراقب تلك المؤسسات.

وأضافت الوزيرة التركية، أن هيئة اعتماد الحلال التركية سوف تعمل على تحديد المعايير الخاصة بالمنتجات الحلال في تركيا (المحلية والمستوردة)، ومراقبة المؤسسات المانحة لشهادات الحلال.

وأكدت بكجان، أن الهيئة تسعى لملء الفراغ العالمي الموجود في مجال مراقبة المؤسسات المانحة لشهادات الحلال، وتهدف لأن تكون مركزاً عالمياً في هذا القطاع.

وأردفت قائلةً: «من خلال هذا العمل، ستساهم هيئة اعتماد الحلال في إزالة العراقيل التي تعيق التصدير، وسوق المنتجات والخدمات الحلال تعيش حالة من الفوضى، والهيئة ستساهم في وضع تعريف واضح لمفهوم «الحلال»، معتمد من قبل الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي».

واستطردت: «برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلقت فعاليات النسخة السادسة لمعرض المنتجات الحلال (القمة العالمية للحلال) للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي».

وشارك في الفعاليات ممثلون عن مؤسسات وهيئات من أكثر من 70 دولة، وممثلون عن عالم الأعمال وعلماء مختصون في مجالات متنوعة.

وذكرت بكجان، أن المعرض أقيم هذا العام في مركز أوراسيا للفنون والمعارض.

ومن أبرز البلدان التي شاركت في المعرض عبر شركاتها، إيران، النمسا، سريلانكا، كوسوفو، فرنسا، بريطانيا، هولندا، إسبانيا، الهند، ماليزيا، كوريا الجنوبية، غانا، بنغلاديش، نيجيريا، الكاميرون، كرواتيا، الإمارات العربية المتحدة، الصومال، ليبيا، أفغانستان، تايلاند، فلسطين، روسيا، المغرب، سيراليون، الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الحكومة: نهتم بالمجتمع الإسلامي ونحترمه

 

قال رئيس الوزراء الأرجنتيني ماركوس بينا، إن حكومته تهتم بالمجتمع الإسلامي في البلاد، وتكن له الاحترام.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بينا، خلال استضافته قادة وممثلي المؤسسات الإسلامية ببلاده، في مقر الحكومة بالعاصمة بوينس آيرس، الذين جاؤوا للإعراب عن مخاوفهم من توقيف السلطات الأرجنتينية شابين بدعوى «دعم الإرهاب».

وكان من بين الحاضرين في اللقاء رئيس المجتمع الإسلامي في الأرجنتين هنيبال بشير بكر، وممثل اتحاد المؤسسات العربية في الأرجنتين عبد البر أسعد، وأمين عام الثقافة في البلاد ألفريدو أبرياني.

وفي تغريدة له حول اللقاء قال بينا: «لقد اجتمعنا اليوم مع ممثلي مسلمي الأرجنتين، الذين هم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا، لبحث قلقهم حيال سجن الشقيقين سالومون»

وأضاف بينا: «نولي في الحكومة أهمية للمجتمع الإسلامي، ونكن له الاحترام. الأرجنتين تفتخر بهذا التنوع الذي يكوّن شخصيتنا، وندرك قيمة الحوار الذي حققناه».

بدوره، قال أمين عام الثقافة الأرجنتيني ألفريدو أبرياني، في تصريحات أدلى بها: إن هدف الزيارة هو «تعزيز الروابط، وتأكيد مهام الحكومة في ضمان عيش المعتقدات المختلفة في البلاد معا وبشكل سلمي».

 

وزير الخارجية يؤكد موقف بلاده الداعم لفلسطين

 

أكد وزير الخارجية التنزاني أغسطس ماهيجا، موقف بلاده الثابت في دعم حقوق الشعب الفلسطيني التي تندرج في إطار قرارات الشرعية الدولية.

ودعا ماهيجا، في رسالة قرأها نائب الوزير داماس دانييل ندبارو، خلال الحفل الفني الذي نظمته سفارة دولة فلسطين لدى تنزانيا في العاصمة دار السلام، إلى تنفيذ اتفاقية الصحة الموقعة مؤخراً بين فلسطين وتنزانيا، وتعزيز سبل التعاون الثنائي بين البلدين.

وشكر ضيف الشرف داماس، فلسطين على مساهمتها السابقة في دعم تنزانيا في قطاع الصحة، مقدراً جهود سفير فلسطين الحالي في متابعة تنفيذ بنود اتفاقية الصحة الموقعة مؤخراً بين فلسطين وتنزانيا.

وتحدث الأمين العام للحزب الثوري الحاكم، بشير علي، عن موقف الحزب تجاه القضية الفلسطينية. مبيناً أن الحزب ما زال يدعم نضال الشعب الفلسطيني، من أجل استرداد حقوقه وإقامة دولته الفلسطينية.

بدوره، عبر سفير دولة فلسطين، لدى تنزانيا، حمدي أبوعلي، عن امتنانه لتنزانيا حكومة وشعباً على مواقفهم النبيلة تجاه الشعب الفلسطيني. مضيفاً: إن القيادة الفلسطينية الحالية بقيادة الرئيس محمود عباس مهتمة بتعزيز مجالات التعاون وتطوير العلاقات مع تنزانيا قيادة وشعباً.

 

الرئيس الأفغاني يشكل فريقاً للتفاوض مع طالبان على السلام

 

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، تشكيل فريق تفاوضي من 12 عضواً في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان، يدمج الحركة في مجتمع ديمقراطي يحترم حقوق المرأة.

جاء ذلك في كلمة أمام مؤتمر وزاري للأمم المتحدة حول أفغانستان في جنيف.

وقال غني: «يسرني الإعلان أننا وضعنا خارطة طريق لمفاوضات السلام، بعد مشاورات مكثفة مع مواطنينا في أنحاء البلاد، استمرت عدة شهور».

ووصف الفريق التفاوضي المؤلف من رجال ونساء بـ«القوي». مضيفاً: «شكلنا الأجهزة والآليات اللازمة للسعي إلى التوصل لاتفاقية سلام، وسنمضي الآن إلى الخطوة التالية».

وأوضح: إن رئيس هيئة الأركان العامة سيقود فريق التفاوض، وسيكون هناك مجلس استشاري يضم تسع لجان ممثلة للمجتمع. مشدداً على أن الانتخابات الرئاسية المقررة في الربيع «حاسمة لإنجاح المفاوضات، فالشعب بحاجة لحكومة منتخبة تصادق على اتفاقية السلام وتشرف على تنفيذها وتقود المصالحة المجتمعية».

ولفت الرئيس الأفغاني، إلى أن تنفيذ الاتفاقية «سيستغرق خمس سنوات على الأقل لدمج ستة ملايين لاجئ ونازح داخلياً، على أن تُتخذ إجراءات بناء الثقة في وقت مبكر من العام الأول».

 

البرلمان يصادق على اتفاقية إنشاء مركز سنار الإقليمي للحوار والتنوع الثقافي

 

صادق المجلس الوطني السوداني (البرلمان) بالإجماع، على الاتفاقية المبرمة بين جمهورية السودان، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، بشأن إنشاء مركز سنار الإقليمي للحوار والتنوع الثقافي.

ويهدف المركز، إلى التعريف بقضايا التنوع الثقافي والحوار الحضاري، والجهود والمبادرات والتوجهات ذات الصلة، وتعزيز الحوار الثقافي بين الدول الأعضاء في الإقليم، وتقديم الصورة الحقيقية عن الإسلام.

كما يسعى المركز إلى تأصيل حقوق الإنسان واحترام الأديان وحوار الثقافات، وتنظيم واستضافة الاجتماعات واللقاءات الثقافية والفنية الداعمة للتعريف بالتنوع الثقافي والحوار وتطوير السياحة الثقافية في الدول الأعضاء في الإقليم، إضافة إلى تسليط الضوء على وسطية التجربة السودانية في سنّار وإمكانية استلهامها في إدارة التنوع العرقي والثقافي، والتعريف بالتعدد الثقافي والحضاري في السودان.

ويتخذ المركز من سنار بجمهورية السودان مقراً له، ويغطي عمله الدول الأعضاء في الإقليم، ويضطلع بعدد من المهام منها تشجيع الدراسات والبحوث في مجالات عمل المركز، العناية بلغات شعوب الإقليم ضمن أنشطة الإيسيسكو ذات الصلة، واستحداث كراسي وبرامج متخصصة في التعددية وإدارة التنوع الثقافي، واستضافة وتنظيم المؤتمرات والورش واللقاءات العلمية، وإصدار الكتب، والدوريات، ونتائج الدراسات والبحوث المتخصصة في مجالات عمل المركز، وتنظيم الحملات والمبادرات المحلية والعالمية لحماية التعددية والتنوع الثقافي بالتنسيق مع المؤسسات المحلية والعالمية ذات الصلة، وتنشيط السياحة الثقافية بين الدول الأعضاء في الإقليم، والإنتاج الإعلامي المتخصص في التعريف بالمنجز الحضاري الإسلامي على مستوى الدول الأعضاء في الإقليم.

يذكر أنه تم التوقيع على اتفاق تعاون بين الإيسيسكو والحكومة السودانية بشأن إنشاء هذا المركز يوم 26 فبراير 2018 في مقر الإيسيسكو بالرباط من طرف كل من الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، والطيب حسن بدوي وزير الثقافة السوداني السابق.

كما تجدر الإشارة، إلى أن المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الثقافة المنعقد في الخرطوم يوم 21 نوفمبر 2017 قد رحب بطلب السودان إنشاء هذا المركز في سنار كمؤسسة مستقلة تعمل في إطار الإيسيسكو وتحت إشرافها، وتمول من قبل الحكومة السودانية، وفق التصور المقترح منها.

ودعا الإيسيسكو إلى توسيع هذه التجربة مستقبلاً مع الدول الأعضاء المحتفى بمدنها عواصم للثقافة الإسلامية في إطار مشروع (مراكز الإيسيسكو لعواصم الثقافة الإسلامية).

 



تعليقات القراء:

أضف تعليقك:

 

   

 

إقرأ ايضا: