آخـــر المواضيــع

Image
شيخ الأزهر: الشرق أدياناً وحضارات، ليست له أيَّ مُشكلة مع الغرب

< المستشرق الألماني ألويس شبرنجر: «إن الدنيا كلها لم تر ولن ترى أمة مثل المسلمين، فقد درس بفضل علم الرجال الذي صمموه حياة نصف مليون رجل» < رئيس جمهورية ألبانيا: توجد حقيقتان متعارف عليهما في التعامل مع المهاجرين، هما الاستيعاب والاندماج، فالاستيعاب يولد نوعاً من العزلة < رئيس دولة الجبل الأسود: الإسلام هو ثقافة وحضارة تقوم على رفض العنف واحترام الآخر، ورسالة الإسلام تعلمنا أن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعاً


إقرأ المزيد...
Image
يا رسولَ اللّهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ

< ليس مثلك يا رسول اللّه أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم الدين، سادن البيت الحرام، وآمر الحوض الأكبر، وصاحب الكوثر، أول من ينشق عليه قبره، ويبعث من موته < انت يا رسول اللّه، الرسول الأكرم والنبي الأشرف، صليت بالأنبياء والمرسلين في الأقصى إماماً، وتجاوزت الأمين جبريل إلى سدرة المنتهى قدراً ومقاماً، وتشرفت برب العزة إذ خاطبك، فكنت صاحب الحظوة والمكانة والدرجة العالية الرفيعة، التي لا يحلم بمثلها ملكٌ مقربٌ ولا نبيٌ مرسل < بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه وحبيبه، وصفيه من خلقه وخليله، ما أحوجنا إليك، وما أشد حاجتنا إلى سنتك، وما أعظم حنيننا إلى نهجك، وما أسمى أمانينا معك، وما أجمل أيامنا وأفضل زماننا بصحبتك، وما أسوأ حالنا بدونك، وما أشقانا من غيرك


إقرأ المزيد...
Image
بحضور ولي العهد والغانم والمبارك وكبار الشيوخ والمسؤولين وقيادات وزارة الصحة صاحب السمو أمير البلاد افتتح مستشفى جابر الأحمد.. صرح عالمي بحجمه واختصاصاته

< تبلغ المساحة الإجمالية للبناء 725 ألف متر وتبلغ السعة السريرية له 1168 سريراً، ويحتوي على 36 غرفة عمليات ومركز للإسعاف ومهابط لطائرات الهيليكوبتر تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم حفل افتتاح مستشفى جابر الأحمد. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة. وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها تفضل صاحب السمو بتدشين افتتاح المستشفى. وألقى وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح كلمة أمام صاحب السمو والحضور، قال فيها:


إقرأ المزيد...
Image
في حفل حضره سمو ولي العهد ورئيس مجلس الأمة وكبار الشيوخ والشخصيات وقيادات الدولة سمو الأمير كرّم الفائزين بجائزة سالم العلي للمعلوماتية 2018

تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم حفل تكريم الفائزين في الدورة الثامنة عشرة بجائزة سمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة. وقد ألقت رئيس مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي، كلمة.. قالت فيها بعد الترحيب بصاحب السمو الأمير والضيوف: نحن في عالم واحد متواصل، وحدته الاتصالات ومكنته التقنيات، وطورته الابتكارات وفي زمن المجتمعات الذكية المتكئة على الأفكار المتدفقة والمهارات المتجددة تبرز أهمية إدارة التحول الرقمي والتفاعل المعرفي. وجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، عايشت هذا العالم فعملت بطموح عال على طرح مبادرات تسهم في تكوين دوائر اقتصادية متقدمة وتهيئ للدخول في الصناعات الرقمية داعمة الأعمال الريادية والإبداعات الشبابية تلبية لرؤية حضرة صاحب السمو في جعل الكويت مركزاً إقليمياً متقدماً مالياً وتجارياً وتقنياً. حضرة صاحب السمو،،،


إقرأ المزيد...
Image
في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد الثالث للفصل التشریعي الـ15 لمجلس الأمة سمو أمير البلاد يدعو إلى الحرص على النظام الديمقراطي وصيانته من التعسف في ممارسته

< أثمّن بكل التقدير الجهد الصادق الذي يقوم به الأخ مرزوق الغانم بالعمل مع الحكومة لتقريب وجهات النظر < لم ولن يكون بالكويت سجين سياسي واحد ولم يسجن أو يحاسب أحد دون محاكمة عادل دعا صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى الحرص على النظام الدیمقراطي والدفاع عنه، وصیانته من كل تجاوز على قیمه أو تعسف في ممارسته. وأكد سمو أمیر البلاد، في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد الثالث للفصل التشریعي الـ15 لمجلس الأمة، إیمانه بالدیمقراطیة فكراً ونهجاً وممارسة.


إقرأ المزيد...

حرب المخدرات بين العالمية والإقليمية!!

Image



< آفة المخدرات، ترتبط بالقتل وتدمير الأسر وبمخططات أعداء الأمة وتسهلها مواقع الإنترنت المظلمة
< استخدمت الحركة الصهيونية سلاح المخدرات ضمن خططها لإقامة حكومتها العالمية

< المخدرات من أكبر الأسواق السوداء في العالم تخطت تجارتها 321٫6 مليار دولار في عام 2003 وبلغ حجمها 1٪ من حجم التجارة العالمية
< في عام 1773 وضع ما يردوتشيلد خطة الصهاينة لنشر المخدرات في العالم
< الرئيس ترامب: معدلات إنتاج الكوكايين والأفيون على مستوى العالم بلغت معدلات قياسية ومعدل الوفيات الناجم عن الأوصال تزايد 60٪ خلال 15 عاماً فقط
< فنزويلا والمكسيك وأفغانستان وموزمبيق وإيران وحزب اللّه اللبناني وداعش ضالعون في تهريب المخدرات وصناعتها حول العالم والضحية هي الشعوب

تفتق العقل البشري وخاصة الغربي عن حروب شتى لتجاربه  الدموية في الإرهاب مع تسلط العلمانية والمادية ودنيا المصالح والنفعية، وضعف القيم والوازع الديني، وإهمال الجانب الروحي في منظوره الحضاري، واجتياح العولمة وتفجر المعلومات والشركات العابرة للقارات وعصابات المافيا، وباتت تجارة وتهريب المخدرات مثلها مثل تجارة السلاح وتجارة البغاء، فضلاً عن الحروب كالحرب الكيماوية والحرب البيولوجية وحرب السموم والحرب الإلكترونية وحرب الروبوت القاتل، والعقوبات الاقتصادية والحصار حتى الموت وغيرها من حروب تجتاح العالم ولا فرق فيها بين الدولية والإقليمية فهي تصيب بشررها شعوب العالم، وأيضاً من حيث التأثير وعمق المشكلة وحدتها وخطرها على البشرية.
وتعتبر تجارة المخدرات من أكبر الأسواق السوداء العالمية مروراً بالزراعة فالتصنيع فالتوزيع فالبيع. أغلب البلاد حظرت هذه التجارة إلاّ في حالة وجود ترخيص.
ذكر تقرير الأمم المتحدة أن «تجارة المخدرات» على مستوى العالم قد تخطى حاجز 321.6 مليار دولار في عام 2003. في حين وصل الناتج المحلي الإجمالي لجميع البلدان إلى 36 تريليون دولار في نفس العام، ويمكن القول بأن حجم تجارة المخدرات غير المشروعة قد وصل إلى 1٪ من حجم التجارة العالمية. ومازال هذا الرقم في ازدياد.
وفي هذا المقال نعرض بعض أبعاد حرب المخدرات وتجارتها وتهريبها حول العالم، وكيف تصيب بشررها وشرورها عالمنا العربي؟

< لمحة تاريخية
- استخدمت الحركة الصهيونية سلاح المخدرات ضمن خططها لإقامة حكومتها العالمية ومهدت لها بما ورد عام 1773 في خطة ما يرروتشيلد التي عرضها على كبار الأغنياء والمتنفذين في اجتماع فرانكفورت وجاءت بروتوكولات حكماء صهيون لتفصيلها وشرحها وما جاء في البند الثامن (ونصح روتشيلد باستعمال المشروبات الكحولية والروحية والمخدرات والإفساد الأخلاقي وكل أنواع الرذائل لإفساد الشبيبة الصاعدة لدى الأمم المختلفة)، وهو ما طبق بصفة خاصة على مصر والدول العربية بصفة عامة، وهو ما سنوضحه لاحقاً.
- أعلنت بريطانيا حرب الأفيون الأولى (1839 - 1842) على الصين وأجبرتها على السماح للتجار البريطانيين بتجارة الأفيون وبحلول عام 1838 تراوح عدد مدمني الأفيون في الصين بين 4 إلى 12 مليون مدمن.
- في عام 1856 اندلعت حرب الأفيون الثانية بانضمام فرنسا إلى بريطانيا ضد الصين، بعد الحربين سيطر التاج البريطاني من خلال معاهدات نانجينغ وتيانسين على ميناء جوانج شو، وكان من نتائج تلك الاتفاقية:
1- فتح خمسة موانئ جديدة للتجارة الدولية وتحديد الأفيون بصفة خاصة من بين البضائع المسموح باستيرادها.
2- حرية الملاحة على نهر تشانغ جيانغ.
3- السماح بدخول المسيحية في أرجاء الصين.
4- أن تدفع الصين 6 مليون تايل من الفضة، 2 مليون لفرنسا، 2 مليون للقوات البريطانية، 2 مليون للتجار البريطانيين.
- في عام 1868، نتيجة لزيادة استخدام الأفيون، قيدت المملكة المتحدة بيع الأفيون في الاستخدامات الطبية بقانون الصيدلة. وفي الولايات المتحدة أعلنت الدولة أنها سيطرت على تجارة الأفيون بقانون هاريسون في عام 1914، بالإضافة إلى إقرار القوانين الإتفاقية الدولية للأفيون في عام 1912.
- في الفترة بين 1920 و1933، تم حظر الكحول في الولايات المتحدة. على الرغم من صعوبة تطبيق القانون على أرض الواقع كان من نتائجه نمو الكثير من المنظمات الإجرامية، بما في ذلك المافيا الأمريكية الحديثة.
- نشرت لجنة منع الجريمة الاسترالية تقرير عن تجارة المخدرات غير المشروعة لعام 2011-2012 المنشور في غرب سيدني في 20 مايو عام 2013، كشف هذا التقرير أن مضبوطات المواد غير المشروعة في أستراليا خلال الفترة المذكورة في التقرير قد تجاوز المضبوطات في العقد الأخير، بسبب اعتراض تجارة الأميفيتامين والكوكايين والمنشطات والستيرويد.
- عقدت لجنة الأمم المتحدة للعقاقير المخدرة (CND) المسؤول الأول في محاربة هذا المجال في العالم اجتماعها السنوي في فيينا بالنمسا في منتصف شهر مارس عام 2014، وأتبع هذا الاجتماع بالعديد من الإصلاحات السياسية العامة في جميع العالم، مثل القرار الذي اتخذته الحكومة الأوروغواية بتقنين القنب لتصبح أول بلد تسمح بتداول مخدر القنب.
اهتم جوان سيستي نائب مدير المجتمع العالمي لتجارة المخدرات بتكوين قوانين وسياسات شديدة للحد من تجارة المخدرات، ونشرت صحيفة الكونسورتيوم على لسانه «لن تتقاصر الحكومة عن بذل أي جهد لمحاربة المخدرات، ولن ندخر أي جهد أثناء إصلاح القوانين وشن الدساتير».
- في 26/9/2018: وقعت 124 دولة اتفاقاً لتعزيز الجهود المشتركة في مجال العمل العالمي لمكافحة أزمة المخدرات، وذلك خلال اجتماع نظمته الولايات المتحدة، وشارك فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمناقشة سبل التصدى لتزايد معدلات الاتجار في المخدرات، وما يصاحبها من تنامي نسب الإدمان على مستوى العالم.
وأكد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، التزام المنظمة الدولية، باعتبار مكافحة المخدرات أولوية مشتركة بين دول المجتمع الدولي لحماية صحة الشعوب.
وأشار الرئيس ترامب، خلال الاجتماع إلى التقرير العالمي للمخدرات، والصادر العام الجاري، موضحاً أن معدلات إنتاج الكوكايين والأفيون على مستوى العالم بلغت معدلات قياسية، وأن معدل الوفيات المترتب على الإدمان قد تزايد بنسبة 60% خلال 15 عاماً فقط، وذلك خلال الفترة من عام 2000 وحتى عام 2015.

< طرق تهريب المخدرات حول العالم
- في الأمريكتين وأوروبا:
شهدت بداية القرن الحادي والعشرين زيادة ملحوظة في استخدام المخدرات بشكل عام في أمريكا الشمالية وأوروبا، والماريجوانا والكوكايين بشكل خاص. أدى ذلك إلى تعاون عصابات الجريمة الدولية المنظمة مثل كارتل سينالوا وندرانجيتا لتسهيل تجارة المخدرات عبر المحيط الأطلسي. أما في أوروبا فكانت المخدرات الأكثر تداولاً هو الحشيش، الذي يتم تهريبه إلى إسبانيا ليتم تصديره لاحقاً إلى الأسواق النهائية (مثل فرنسا ودول أوروبا الغربية).
وبالطبع، فإن أكثر البلاد انتاجاً للمخدرات هي أكثر البلاد المتأثرة بهذة التجارة، هذا لا ينفي مقدار تأثر البلاد المستقبلة سلباً. فعلى سبيل المثال استقبلت الإكوادور حوالي 300 ألف لاجئ من كولومبيا وهم المسؤولون عن تشغيل العصابات المسلحة، القوات شبة العسكرية، أدارة هذه التجارة، خلق مشاكل اقتصادية واجتماعية بين كولومبيا والإكوادور ودول أمريكا الجنوبية.
هندوراس، والذي يمر عبرها حوالي 79٪ من الكوكايين في طريقها إلى الولايات المتحدة، لديها أعلى معدل قتل في العالم. وفقاً لمجموعة إدارة الأزمات الدولية فإن المناطق الأكثر عنفاً في أمريكا الوسطى هي الحدود بين غواتيمالا وهندوراس، لإرتباط هذه المناطق الوثيق بتجارة المخدرات.
وتاريخياً كانت فنزويلا هي الطريق الأساسي لتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة وأوروبا التي تصنع في كولومبيا، مروراً بدول أمريكا الوسطى كالمكسيك ومنطقة البحر الكاريبي كهايتي والجمهورية الدومينيكية وبورتوريكو.
وفقاً للأمم المتحدة، كان هناك زيادة ملحوظة في تجارة الكوكايين عن طريق فنزويلا، منذ عام 2002. في عام 2005 قطعت فنزويلا علاقتها مع إدارة مكافحة المخدرات للولايات المتحدة (DEA) متهمة إياها بالتجسس.
بعد رحيل إدارة مكافحة المخدرات من فنزويلا، و مع توسيع نطاق الوكالة لإدارة مكافحة المخدرات مع كولومبيا في عام 2005، أصبحت فنزويلا هي الأكثر جاذبية لتجارة المخدرات. في الفترة ما بين 2008 و2012، تنخفضت مرتبة فنزويلا من حيث كمية مضبوطات الكوكايين من المركز الرابع في عام 2008إلى المركز السادس في عام 2012.
ومن أخبار ذلك:
- في 14/11/2017: صادرت السلطات المكسيكية شاحنة معدلة في ولاية سونورا الحدودية تحمل مدفعاً لديه القدرة على إطلاق حزم من المخدرات عبر الحدود الأمريكية مع المكسيك.
وقالت سلطات من القوات المسلحة المكسيكية ومكتب المدعي العام إن 203 حزم من الماريغوانا تزن أكثر من 925 كيلوغراماً ونحو 2000 طلقة من عيارات مختلفة صودرت أيضاً خلال عملية قرب مدينة أغوا بريتا.
فكرة استخدام مدفع في تهريب المخدرات ليست جديدة في المكسيك، فقد سبق واستخدمت أدوا تمثل المنجنيق والطائرات بالغة الخفة في نقل المخدرات عبر الحاجز الحدودي.
- في 20/8/2018: كشفت السلطات الأمريكية عن وجود نفق سري يمتد من مطعم سابق لسلسة مطاعم كنتاكي في ولاية أريزونا إلى المكسيك.
وقال الضباط المسؤولون إن عمق النفق يبلغ 22 قدماً، وبطول 5 أقدام وعرض 3 أقدام من المطعم السابق في سان لويس وتحت الحدود لينتهي بفتحة أرضية تقود إلى أسفل سرير بمنزلٍ في سان لويس ريو كولورادو في المكسيك.
وقبضت قوات الأمن على صاحب المبنى وهو إيفان لوبيز، في جنوب ولاية أريزونا، بعد أن اشتبهت بمركبته وأوقفت طريقه حسب الأخبار المحلية، حيث قامت كلاب الشرطة بالاستدلال على حاويتين من المخدرات لديه بقيمة مليون دولار.
وقال المحققون إن الحاويات حملت 118 كيلوغرام من مادة الميثامفيتامين و 6 كيلوغرام من الكوكايين و3 كيلوغرام من الفنتانيل و 19 كيلوغرام من الهيرويين.
وهذه ليست الحالة الأولى من نوعها، فقد تم العثور على نفق بطول 2600 قدم منذ عامين في سان دييغو بولاية كاليفورنيا لنقل كميات غير مسبوقة من الكوكايين والماريجوانا حسب المسؤولين.
كما تم ضبط 15 كيلوغرام من الهيرويين و1900 كيلوغرام من الماريونا و372 كيلوغرام من الميثامفيتامين، إضافة إلى 11 كيلوغرام من الكوكايين في شهر  يوليو وحده على الحدود عبر الولايات المتحدة.
والمكسيك، أصبحت المورد الأجنبي الرئيسي للماريجوانا والمزود الرئيسي لمادة ميثامفيتامين إلى الولايات المتحدة. ورغم أنها لا تمثل سوى حصة صغيرة من إنتاج الهيرويين في العالم، فإنها المزود بالحصة الأكبر لمستهلكي الهيرويين في الولايات المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، فأن نحو 90 في المئة من الكوكايين الذي يدخل إلى الولايات المتحدة يأتي من المكسيك. تزايدت عمليات القتل المأجور وعمليات الخطف التي تنفذها عصابات مكسيكية حتى داخل الأراضي الأمريكية.
وفي كلمة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 16/2/2017 من واشنطن: «وجهنا بتدمير العصابات والمافيات الإجرامية، وأصبحنا دولة مليئة بالمخدرات وأسعارها أرخص من حلوى الأطفال»، مضيفاً: «لن يحدث ذلك».
وأوضح أنه تم البدء في اتخاذ الإجراءات لبناء جدار مع المكسيك ومراقبة الحدود بشكل جيد، قائلاً: «سيكون جداراً عظيماً ولن يكون مجرد مزحة».
وأشار إلى أن الإعلام يهاجم الإدارة الأمريكية الجديدة رغم أنها تقوم بمهامها بشكل متوازن ودقيق، مستطردا: «سنفعل كل ما يلزم لطرد الإرهاب من الولايات المتحدة»، وفي 20/3/2018 طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنزال عقوبة الإعدام على تجار المخدرات في الولايات المتحدة لمكافحة إدمان المواد المخدرة كمسكن للآلام الذي انتشر إلى حد وبائي.
وأوضح ترامب الخطوط العريضة لخطته لتطبيق حكم الإعدام على تجار المخدرات في خطاب بولاية نيو هامبشير، التي تشهد انتشارا لتعاطي مشتقات الأفيون.
وقال الرئيس الأمريكي: إن إدارته تحاول تعديل القوانين لتسمح بالحكم بالإعدام على تجار المخدرات، لكن خطته تواجه معارضة شديدة على الصعيدين السياسي والقضائي.

< بعض الوقائع الأوروبية
- في 5/4/2016: ينفق مواطنو الاتحاد الأوروبي أكثر من 24 مليار يورو (27 مليار دولار) سنوياً على شراء المواد المخدرة، أمثال حشيش القنب والهيرويين، بحسب تقرير جهة رقابية أوروبية نشر الثلاثاء، حذر من وجود روابط بين الارهاب وتجارة المخدرات.
وأشار تقرير المركز الأوروبي لمراقبة المخدرات وإدمانها، إلى أن نسبة واحد بالمئة من البالغين في دول الاتحاد يستخدمون حشيش القنب يومياً في الغالب.
وأوضح التقرير: أن 38 في المئة من مبيعات تجارة المخدرات هي لحشيش القنب، وتحقق التجارة السنوية به نحو 10.6 مليار دولار.
ويأتي الهيرويين بالدرجة الثانية بعد القنب محققاً ما قيمته 7.7 مليار دولار سنوياً.
- في 7/4/2017: كشفت الممثلة الإنجليزية دانبيلا ويستبرول أن عظام وجهها (تتعفن) حالياً وأنها تعيش في عذاب كبير لإدمانها الكوكايين.
- في 7/6/2018: صادرت السلطات الإيطالية أكثر من 10 أطنان من الحشيش، والتي قد تصل قيمتها إلى 20 مليون يورو، في عملية بحرية أسفرت عن اعتقال تسعة أشخاص ومصادرة قارب صيد هولندي، بحسب الشرطة الخميس.
يأتي ذلك في وقت حذر المركز الأوروبي لرصد المخدرات ومكافحة الإدمان من زيادة كبيرة في استخدام الكوكايين في أوروبا نتيجة لزيادة إنتاجه في أمريكا اللاتينية.
وقالت الشرطة الإيطالية في بيان: إنها دهمت قارب تهريب على بعد 130 ميلاً بحرياً إلى الجنوب الشرقي من صقلية بعد أن رصدت مساره من الجو ليومين، واعتقلت كل طاقمه المكون من تسعة أشخاص.
وأوضح تقرير المركز الأوروبي، أن ما يقارب 2.23 مليون شخص من الفئة العمرية بين 15 إلى 34 عاماً قد تعاطوا الكوكايين في الاتحاد الأوروبي العام الماضي. أي مانسبته 1.9 من هذه الفئة العمرية.
وقال تقرير المركز الذي اعتمد على إحصاءات من العامين 2016 و 2017: إن تحليل المياه في عدد من المدن الأوروبية كشف عن زيادة في نسب مخلفات الكوكايين فيها.
وأوضح التقرير، أن زيادة نسبة آثار الكوكايين في مياه المخلفات شملت 26 مدينة من 31 من المدن الأوروبية التي شملها البحث خلال السنوات الثلاث الماضية.
وأضاف أن أعلى نسبة من آثار الكوكايين عُثر عليها في مدن بلجيكا وهولندا وإسبانيا وبريطانيا، واحتوت المياه في مدن أوروبا الشرقية على نسب أقل.
وقد قامت سلطات الاتحاد الأوروبي بـ 98 ألف عملية مصادرة مخدرات جمعت 70.9 مليون طن منها في عام 2016، مقابل 90 ألف عملية مصادرة عام 2015.
- في 11/6/2018: اكتشاف مصنع تحت الأرض بملجأ نووي قديم يديره 35 شخص وينتجون مخدرات بقيمة 2 مليون استرليتني وينتج 4 آلاف (طربة) حشيش كل 6 أشهر في بريطانيا.

< تجارة المخدرات عبر غرب أفريقيا
ازدادت عمليات شحن الكوكايين المنتج في كولومبيا وبوليفيا إلى غرب أفريقيا (خاصة في الرأس الأخضر، مالي، بنين، توغو، نيجيريا، الكاميرون، غينيا، بيساو وغانا). وكثيراً ما تجرى عمليات غسيل الأموال في بلدان مثل نيجيريا وغانا والسنغال.
غالباً ما تستخدم طائرات الشحن الآن لنقل البضائع من الدول المنتجة إلى دول غرب أفريقيا. نظراً لتشبع السوق في أفريقيا زيادة الشحن إلى أوروبا. وفقاً لمعهد أفريقيا الاقتصادية، وصل قيمة المخدرات المهربة في غينيا-بيساو تقريباً ضعف قيمة الناتج المحلي الإجمالي للبلد. غالباً ما يتم رشوة ضباط الشرطة. يصل راتب ضابط الشرطة الشهري تقريباً إلى 94 دولار وهو أقل من سعر 2٪ للكيلوجرام الواحد (2.2 رطل) من الكوكايين. يمكن غسل الأموال في تجارة العقارات المشروعة، بناء المنازل ثم بيعها. عند تهريب المخدرات عن طريق الصحراء يضطر التجار إلى التعاون من المنظمات الإرهابية في المكان لتوفير أمن الطرق وأسرعها.
وأفاد تقرير صادر عن الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، بأن أفغانستان تتصدر قائمة الدول الأكثر إنتاجاً وتصديراً لنبتة القنب الهندي أو الحشيش.
وأشار التقرير الذي غطى سنة 2013 إلى أن منطقة المغرب العربي شهدت ضبط أكبر كمية من القنب الهندي في أفريقيا.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز 2/12/2016 أن الشرطة الإيطالية أعلنت اعتقال أحد أكبر مهربي الحشيش المطلوبين في العالم بمدينة الدار البيضاء المغربية، وذلك في إطار حملة أمنية واسعة امتدت لثلاثة أعوام وشملت ثلاث قارات.
وقال محققون إيطاليون إن المغربي بن زيان برحيلي البالغ 57 عاماً حقق ثروته بتهريب أربعمئة طن من القنب الهندي المغربي (الحشيش) إلى أوروبا كل سنة، وهو يمتلك شركة كبيرة لإنتاج الحلويات بالمغرب.
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن اعتقال برحيلي جاء تتويجا لتحريات أجرتها العديد من الدول بشأن مسار جديدً لتهريب المخدرات إلى أوروبا انطلاقا من المغرب مروراً بسواحل الأخير إلى ليبيا حيث تصل شحنات الحشيش المهرب إلى منطقة تسيطر عليها عدة جماعات مسلحة من بينها تنظيم داعش.

< تجارة المخدرات في آسيا
ومن الحقائق ما يلي:
- يتم تهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى أوروبا من آسيا. تعتبر أفغانستان هي المصدر الرئيسي لهذه المخدرات. فيزرع الأفغان المخدرات ليتم تهريبها إلى غرب ووسط آسيا فيما بعد. يتخذ المهربين إيران كطريق رئيسي في عمليات التهريب.
- في 13/11/2013: بلغ محصول الأفيون في أفغانستان مستوى قياسياً هذه السنة حيث زرعت منه مساحة تفوق 200 ألف هكتار، حسبما أفادت منظمة الأمم المتحدة.
وجاء في تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، أن حجم زراعة الأفيون زاد بنسبة 36 بالمئة عن السنة الماضية.
وأوضح المكتب أن إنتاج الأفيون ارتفع بنسبة 49 بالمئة ليصل إلى 5500 طن، أي أكثر من الطلب الحالي عليه.
وقال مدير المكتب إن زراعة الأفيون يمكن أن تقود إلى إنتاج كميات من الهيرويين تفوق الطلب العالمي على هذه المادة المحظورة.
- في 15/11/2017: سجّل إنتاج الأفيون في أفغانستان رقماً قياسياً خلال عام 2017 بعد أن قفز بواقع 87 في المئة مقارنة بإنتاج العام الماضي، حسب تقرير للأمم المتحدة والحكومة الأفغانية.
وقال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، في تقرير له، إن إيرادات الأفيون في أفغانستان ارتفعت بواقع 55 في المئة، لتصل إلى 1.4 مليار دولار.
ويعد خشخاش الأفيون المركب الأساسي لإنتاج الهيرويين.
وتعد أفغانستان المصدر الرئيسي للهيرويين في العالم.
وسجلت مساحة الأراضي المزروعة بخشخاش الأفيون زيادة بلغت 328 ألف هكتار خلال عام 2017.
وفي عام 2017، تمكنت الحكومة من تدمير نحو 750 هيكتاراً مزروعة بالخشخاش في 17 إقليماً، مقارنة بتدمير 355 هيكتاراً في 7 أقاليم خلال عام 2016.
وتُزرع قرابة 60 في المئة من الأفيون في المحافظات الجنوبية، حيث تتمتع حركة طالبان بحضور قوي هناك.
ويحتل إقليم هيلمند، جنوبي أفغانستان، المركز الأول في إنتاج المخدر بإنتاج 60 في المئة من إجمالي إنتاج البلاد.
وأنفقت المؤسسات والمانحون الدوليون خلال العقد المنصرم مليارات الدولارات على جهود مكافحة المخدرات في أفغانستان، من بينها تشجيع المزارعين على زراعة محاصيل أخرى، من بينها الزعفران.
- في 9/7/2018: يمر عبر موزمبيق كل عام حوالي 40 طناً من مخدر الهيرويين، وهو بهذا يعد ثاني أكبر مادة مصدرة في البلاد، في تجارة أنعشها استخدام تطبيقات الهواتف المحمولة، بحسب ما يقوله المحلل الموزمبيقي جوزيف هانلون.
وتعد موزمبيق الآن محطة مهمة لمهربي الهيرويين الذين يستخدمون مسارات ملتوية من أجل وصول منتجهم من أفغانستان إلى أوروبا، وذلك بسبب تشديد القيود على الطرق المباشرة.
ويبدأ مسار الهيرويين من أفغانستان إلى الساحل الجنوبي الغربي في باكستان، ومن هناك يؤخذ بقوارب خشبية يبلغ طول الواحد 20 متراً، وتعمل بمحرك أو اثنين، إلى منطقة قريبة من الساحل الشمالي لموزمبيق.
وتتوقف القوارب قبالة الساحل، ثم يحمل الهيرويين في قوارب أصغر إلى الشاطئ، حيث يجمع وينقل بعد ذلك إلى مستودعات. وهناك ينقل بواسطة شاحنات صغيرة، إلى مسافة تبلغ 3000 كم عبر طريق بري إلى جوهانسبيرغ، ومن هناك تنقله سفن إلى أوروبا.
ويحمل كل قارب حوالي طن من الهيرويين، ويصل قارب واحد إلى ساحل موزمبيق كل أسبوع، فيما عدا فترة الرياح الموسمية، وهذا يعني وصول 40 شحنة كل عام.
ومنذ عام 2000، يتولى تهريب الهيرويين شركات استيراد معتمدة، تخفي المخدرات في شحنات قانونية، وتستخدم مستودعاتها، وموظفيها, ومركباتها لتسهيل النقل. وفي الموانئ يطلب من العمال ألاّ يمسحوا ضوئياً الحاويات التابعة لبعض شركات تجارية معينة حتى لا تكتشف المخدرات.
وتشرف شخصيات رفيعة المستوى في حزب فريليمو على هذه العملية، ولذلك لا يوجد أي صراع بين الأسر الضالعة في التهريب، وتظل كميات ضئيلة من الهيرويين في موزمبيق.
وقبل عقدين من الزمان، كان ضباط الشرطة الفاسدون يصحبون السائقين الذين ينقلون شحنات الهيرويين من شمال إلى جنوب موزمبيق، لضمان عدم توقفهم عند نقاط التفتيش المتعددة.

< مخدرات سهل البقاع اللبناني
 ودور حزب اللّه
انتشرت ثقافة إنتاج وتصدير المخدرات في منطقة سهل البقاع منذ الحرب الأهلية اللبنانية  وزادت إلى مستويات غير مسبوقة مع تورط الموساد الإسرائيلي، وبدأت زراعة الحشيش في لبنان عام 1920، وهنا نجد:
- أبريل 2014: أعلنت القوات الأمنية أن قواتها أحبطت أكبر عملية تهريب مخدرات في تاريخ لبنان بضبطها 15 مليون حبة كبتاغون بقيمة 150 مليون إلى 300 مليون دولار، كانت مجهّزة داخل أكياس في مستودعات مرفأ بيروت ومعدة للتصدير إلى دبي.
- في 26/5/2014: كشفت دراسة بحثية ميدانية للمؤسسة الدولية للمعلومات، أن 80% من المدمنين في لبنان هم من الذكور و20% من الإناث، وجميعهم دون سن الخمسين عاماً، لافتة إلى أن الظاهرة تجتاح مختلف فئات ومناطق المجتمع.
وأن محاضر الأمن التي حررت رسمياً لمتعاطين خلال العام الماضي بلغت 1225 محضراً بارتفاع 5.4% عن العام 2012، أما محاضر الاتجار فوصل عددها العام الماضي 860 محضراً، مقارنة مع 703 محاضر في العام 2012، أي بارتفاع نسبته 22.3%.
وأوضحت دراسات بحثية منشورة أن نسبة متعاطي الحشيش خلال الثلاث سنوات الماضية بلغت 39% والهيرويين 30% والكوكايين 13%، مرجعة سبب تنامي ظاهرة تعاطي الحشيش لوفرتها وكثرة زراعتها في مناطق البقاع بصورة علنية.
والمحامي نبيل الحلبي فأرجع أسباب تنامي الظاهرة لوجود ما سماها «مناطق في البقاع خارجة عن سيطرة الدولة والقانون»، وقال إن تقاعس الحكومات المتتابعة في رفع مستوى المعيشة لأهل البقاع دفعها للتغاضي عن قيام معظم أهلها بزراعة الحشيشة والاتجار بها.
- في 23/6/2018: ضبطت السلطات اللبنانية أكثر من 1500 كيلوغرام من الحشيشة ومليونين و400 ألف قرص مخدّر، وأوقفت نحو عشرة أشخاص في مناطق عدة يعملون في عصابة لتهريب المخدرات إلى الخارج، بحسب ما جاء في بيان رسمي.
وقبل أسابيع، ضبطت قوى الأمن في مستودع في إحدى ضواحي بيروت 15 طناً من الحشيشة موضّبة في حاويات طلاء معدّة للتصدير إلى الخارج، وأوقفت الضالعين في هذه العملية وبدأت التحقيق معهم.
ومنذ الحرب اللبنانية (1975-1990) تحوّلت الحشيشة المحليّة المعروفة بأنها من الأجود في العالم، إلى مصدر يدرّ ملايين الدولارات على المزارعين. وهي تزرع غالباً في مناطق نائية من سهل البقاع في الربيع.
ورغم أن القانون اللبناني يُعاقب على زراعة الحشيشة وبيعها وتعاطيها، ورغم الحملات الأمنية المتكررة لإتلاف المحاصيل، تستمر هذه الزراعة في الكثير من مناطق البقاع شرق لبنان.
- في 2/8/2018: ضبطت أجهزة الأمن اليمنية في مدينة  مأرب شحنة مخدرات قادمة من  لبنان في طريقها إلى  الميليشيات الحوثية في العاصمة صنعاء، حسبما أعلن وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني.
< داعش وتجارة المخدرات
أعلن مرصد الأزهر أن تقارير إخبارية أكدت أن تنظيم داعش يتاجر في المخدرات لتعويض ما يعانيه من خسائر اقتصادية.
من تلك التقارير المقال الذي أوردته مجلة fortune للكاتب السياسي كوين كلارك والذي تحدث فيه عن الموارد المالية والمصادر التمويلية لتنظيم داعش.
ويرى الكاتب أن من أكبر النتائج لثورات الربيع العربي التي اجتاحت الشرق الأوسط على المستوى الجيوسياسي ظهور طرق وشبكات جديدة للتهريب والاتجار بالمخدرات في الشر الأوسط وشمال أفريقيا.
كما كشفت صحيفة the new york times عن طريق جديد للاتجار بالمخدرات يمتد من صقلية إلى ليبيا اكتشفه الأسطور الإيطالي.
كما كشفت تحقيق أجرته إيطاليا وغيرها من الدول الأوروبية بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية أن المخدرات دخلت الأقليم الذي سيطر عليه داعش في ليبيا.
فضلاً عن استفادة الجماعات الإجرامية والمنظمات الإرهابية بحالة عدم الاستقرار في المنطقة.
ومن روما إلى دير الزور والموصل ، لم تقتصر رحلة الترمادول من المافيا الإيطالية إلى مناطق النزاعات على الاستهلاك الشخصي لمقاتلي داعش، حيث عمل التنظيم على إعادة بيع المخدر الأكثر رواجاً في الآونة الأخيرة لتحقيق أرباح خيالية كان يمول بها الكثير من عملياته الإرهابية.
وكان رئيس محكمة في جنوب إيطاليا، قد اعلن في نوفمبر الماضي أن السلطات ضبطت أكثر من 24 مليون قرص من الترامادول كان تنظيم داعش ينوي بيعها لتمويل هجمات في أنحاء العالم. وتم ضبط الأقراص في ميناء جوياتورو للحاويات. وتعاونت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية في التحقيق.
وكانت الكمية المضبوطة تساوى 50 مليون يورو بالنظر إلى أن متوسط سعر القرص الواحد يبلغ نحو 2 يورو. وقال فيدريكو كافيرو دي راهو، كبير ممثلي الادعاء في ريجيو كالابريا، إن مبيعات الأقراص المخدرة كان «يديرها مباشرة تنظيم داعش لتمويل الأنشطة الإرهابية» التي ينفذها في أنحاء العالم.
وفي الختام يمكن القول: أن تجارة المخدرات وتهريبها حول العالم آفة خطيرة ترتبط بجرائم العنف مثل القتل (علاقة مباشرة بالقتل في الولايات المتحدة بنسبة 5٪)، فهي سمومٌ تفتك بأهمّ طاقات الأمّة، تطحن الرجال والأجيال.. تدمر الأسر والعائلات، شتات واغتصاب..قتل ونصب واحتيال، حوادث بالطرق.. كلها تنطلق من الإدمان والمخدرات.
تناول المخدرات له آثار خطيرة ومدمرة؛ ويكفي أن نقول إنه القتل البطيء، فالمدمن أقرب النفوس إلى ارتكاب الجرائم، فهو إنسان سلبي يأخذ ولا يعطي، ولا يستطيع أن يقوم بأي عمل، وهو مقيد الإرادة منعدم الهمة وإن ظن نفسه يطير في الهواء!.
ولابد أن نحزن ونأسف كثيرا حينما نعلم أن كثيرا من المدمنين في سن الشباب، عماد الأمم ومدخر المستقبل.
كما أن المخدرات ارتبطت بمخططات أعداء الأمة وهي وسيلة لغزوها وتدمير شبابها.
وأن انتشار المخدرات والمسكرات في المجتمع، يجعله على حافة الهاوية والانهيار، ..كما أنها تُلْحِق بصاحبها الأوجاع النفسية والعقلية والاجتماعية، فتسبب القلق والخوف المستمر والإحباط، والأَسْر القاتل، بالإضافة إلى فساد الحياة الاجتماعية وشيوع التفكك الأُسَرِيّ وكثرة الطلاق وحوادث الطرق.
ومن المؤسف ؟؟؟؟؟ أن هناك نمو هائل في تجارة وتهريب المخدرات من عدة جهات أولها انتشار مواقع الإنترنت المظلم كموقع (سوق دارك نت)، وثانيها شبكات التهريب الإيرانية والمنتمية إلى حزب اللّه اللبناني، وثالثها سعي الموساد الإسرائيلي الحثيث لنشر المخدرات خاصة في مصر وهو ما سنوضحه لاحقاً، إضافة للشبكات الدولية الأخرى.
 



تعليقات القراء:

أضف تعليقك:

 

   

 

إقرأ ايضا: