آخـــر المواضيــع

Image
سموه في كلمته بمناسبة العشر الأواخر من رمضان: نتطلع بكل الرجاء والأمل لتجاوز التطورات في بيتنا الخليجي سمو ‎الأمير يؤدي صلاة العيد في المسجد الكبير

أدى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد صلاة عيد الفطر في مسجد الدولة الكبير، وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، والشيخ جابر العبدالله، والشيخ فيصل السعود، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية أنس الصالح، وكبار المسؤولين بالدولة.


إقرأ المزيد...
Image
وجه كلمة للشعب السعودي والأمة الإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك خادم الحرمين الشريفين: السعودية منذ عهد الملك عبدالعزيز

سعت لدعم كل جهد يخدم وحدة المسلمين، ولم الشمل العربي والإسلامي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كلمة إلى شعب السعودية والمسلمين في كل مكان، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام 1438هـ. وفيما يلي نص الكلمة، التي تشرف بإلقائها وزير الثقافة والإعلام د. عواد بن صالح العواد:


إقرأ المزيد...
Image
بحضور كبار الشيوخ في قصر بيان سمو الأمير استقبل المهنئين بالشهر الفضيل من كبار رجالات الدولة والوزراء

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وأسرة آل صباح الكرام في ديوان أسرة آل صباح بقصر بيان المهنئين بالشهر الفضيل، من كبار رجالات الدولة والمسؤولين، وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء والسلك الديبلوماسي. وقد جسد ذلك روح الأسرة الواحدة في المجتمع الكويتي، الذي جبل على المحبة والإخاء، متمنين أن تعود هذه المناسبة الفضيلة على الجميع بالخير واليمن والبركات.


إقرأ المزيد...
Image
الصحابي الجليل جرير بن عبداللّه البجلي رضي الله عنه يوسف هذه الأمة... السيد، البطل، الفاتح، القائد، العالم

أسلم جرير بن عبداللّه سنة تسع للهجرة، وهي سنة الوفود وأرسله النبي صلى الله عليه وسلم لهدم «ذي الخَلَصة»، وهي من الأصنام بيضاء منقوشة عليها كهيئة التاج، وكانت «بتبَالة» بين مكة واليمن على مسيرة سبع ليال من مكة < قاتل جرير وأتباعه أهل الردة تحت لواء المهاجر بن أمية، فسار من نصر إلى نصر، حتى نزل «صنعاء» < لما ذهب خالد بن الوليد إلى الشام، استصحب معه جريراً، وشهد كافة معارك خالد في طريقه إلى الشام، وفي معركة اليرموك برز اسم جرير


إقرأ المزيد...
Image
الآل والأصحاب الذين نزل فيهم آيات من القرآن الكريم

< سعد بن أبي وقاص سمعت أمه بخبر إسلامه حتى ثارت ثائرتها وامتنعت عن الأكل والشرب، فقال لها: (يا أماه إني على شديد حبي لك لأشد حبا للّه ولرسوله وواللّه لو كان لك ألف نفس فخرجت منك نفساً بعد نفس ما تركت ديني هذا بشيء) < طلحة بن عبيد اللّه رأى رسول اللّه - صلى الله عليه وسلم - في غزوة أُحد والدم يسيل من وجنتيه، فجن جنونه وقفز أمامه يضرب المشركين بيمينه ويساره، وسند الرسول صلى الله عليه وسلم وحمله بعيداً عن الحفرة التي زلت فيها قدمه


إقرأ المزيد...
Image
خلال 39 عاماً من الدعوة «التعريف بالإسلام»: 76 ألف مهتدٍ ومهتدية أسلموا في الكويت من مختلف الجنسيات

أكد مدير عام لجنة التعريف بالإسلام عبدالعزيز الدعيج، أن الكويت أصبحت منظومة مهمة في العمل الدعوي والخيري، حيث كانت الكويت، ومازالت وستبقى بإذن اللّه تعالى، بلد العطاء والمبادرات الخيرية والإنسانية الأولى عربياً، وطموحنا يسعى لبلوغ العالمية. وثمن الدعيج الدور الكويتي الحضاري الخيري والدعوي الرائد، الذي تقوم به في مختلف المجالات، والتي تحض على نشر ثقافة التوعية والتطوع، وخدمة الإنسانية، فكانت الكويت من الدول الأولى عربياً


إقرأ المزيد...
Image
نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني: القدس تظل حية ومتوهجة وحاضرة في الضمير الإسلامي بصفة عامة

< نقصت العناية بقضية القدس، لكن مكانتها في القلوب لم تنقص، ولم تتراجع، والشعوب ما تزال جاهزة لكل دعوة ولكل استنهاض واستنفار في أية مناسبة < نتوجه إلى المسؤولين أولاً، ليفرجوا عن الأمة وقدراتها وطاقاتها، ثم ليقدموا ولو حداً ضئيلاً من مسؤولياتهم ومن إمكاناتهم، لأجل القدس < في المغرب، ورغم الظروف التي أشرت إليها والمتعلقة بما يعيشه العالم العربي في السنوات الأخيرة، لم تنقطع الفعاليات المتعلقة بالقضية الفلسطينية،


إقرأ المزيد...

بساتين رمضانية، فلنأخذ من كل بستان زهرة

Image

بساتين رمضانية، فلنأخذ من كل بستان زهرة

< رمضان مجال فريد؛ للتنافس على فعل الخيرات؛ حتى ننال رضا رب العالمين

< هدايا الصائم: عِتق من النار، دخول الجنة، ليلة القدر، ثمرة الصدقة، وثواب من يُفطّر صائم ثواب عظيم

< كان رسولنا صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة في رمضان

< من ثمرة الصلاة والصيام: الصفاء الذهني، والاستقرار النفسي، وتنشيط الكبد، ومقاومة الفيروسات، وتنشيط خلايا المناعة

أظلك شهر الندى والضياء

وفير العطايا لأهل الرجاء

يمد يد بره للبرايا

فيطفئ فيهم هجير الشقاء

حريص على صائميه احتسابا

وتقوى ليغمرهم بالعطاء

وما في سواه ترى الأرض طهرا

كأنك تشهد عيش السماء

هدايا رمضانية

الخير كله في رمضان. هناك جوائز لا تحصى في شهر رمضان، وهو «مجال للتنافس في فعل الخير»، من أجل الحصول على الجوائز العظيمة، إن الخير كله في رمضان حتى أن اللّه لم ينس عباده الصائمين من تبليغهم الجوائز الكبيرة. وهناك خمس هدايا للصائم من رب العالمين:

1 - «الهديّة الأولى»: (عِتق رقاب الصائمين من النار): وقد بشّر رسولنا صلى الله عليه وسلم الصائمين من المسلمين بالعتق من النار، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه؛ لذلك فإن هذا العتق من النار يجعل العبد يوم القيامة فرحاً مسروراً.

2 - «الهديّة الثانية»: (دخول الصائمين الجنان): يُساق الصائم إلى جنات الفردوس، ورسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول: (من أنفق في سبيل اللّه نُودِيَ: يا عبدَاللّه هذا خير. فمن كان من أهل الصلاة؛ دُعِيَ من «باب الصلاة». ومن كان من أهل الجهاد؛ دُعِيَ من «باب الجهاد». ومن كان من أهل الصيام؛ دُعِيَ من « باب الرّيّان». ومن كان من أهل الصدقة؛ دُعِيِ من « باب الصدقة». قال أبو بكر، رضي الله عنه: (بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه، ما على من دُعِيَ من هذه الأبواب ضرورة، فهل يُدعَى أحدٌ من تلك الأبواب كلها؟ قال: نعم، وأرجو أن تكون منهم). «متفق عليه». وقال: (إن للجَنة بابا يُقالُ له «الريان» يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أُغلقَ فلم يدخل منه أحد). «متفق عليه».

3 - أما «الهدية الثالثة»: (فضل الصدقة في رمضان): إن السنّة النبوية دلت بقول النبي صلى الله عليه وسلم، وفعله على فضل الصدقة في شهر رمضان. روى عبد اللّه بن عباس، رضي اللّه عنهما، أن رسول اللّه، صلى الله عليه وسلم أنه (كان أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه «جبريل» \: يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم «القرآن»، فإذا لقيه «جبريل» \، كان أجود بالخير من الريح المرسلة). «أخرجه البخاري».

4 - «الهدية الرابعة»: (ليلة القدر)، وقد بشّرَ رسولنا صلى الله عليه وسلم أمته بها وبخيرها، قائلاً: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه). «أخرجه: البخاري». للّه فيه «ليلة خير من ألف شهر» (مَن حُرِمَ خيرها فقد حُرِمَ). «سنن النسائي».

5 - «الهدية الخامسة»: (تفطير الصائم): فهي قربات عُظمى يُرشد إليها رسولنا صلى الله عليه وسلم أمته؛ لتنال المثوبة الكبرى. فقال: (مَن فَطّرَ صائماً كان له مثل أجره، غير أنه لا يُنقَص من أجر الصائم شيئاً). «أخرجه: الترمذي».

فهي هدايا وعطايا مِن رب العالمين. قال اللّه تعالى: {وكان بالمؤمنين رحيماً} (الأحزاب:43), وقال جل شأنه: {بالمؤمنين رءوف رحيم} (التوبة:128). إن أول هذه الهدايا (فَتح أبواب الرحمة) عن أبي هريرة صلى الله عليه وسلم قال، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: (إذا دخل رمضان فُتِحَت أبواب السماء. وفي رواية: فُتِحَت أبواب الجنة. وفي رواية لمسلم: فُتِحَت أبواب الرحمة، وغُلِقَت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين). «متفق عليه».

 

مكانة شهر رمضان، وتفرده وتميزه عن باقي شهور العام

إن شهر رمضان الميمون مفضل عن باقي شهور السنة، ففيه: المنح والعطايا التي اختص بها رب العالمين، هذا فهو شهر الغفران والرحمة والتسامح والأنوار الروحانية، والصلوات المخصوصة، والتطوع والقيام والركوع والسجود، وتلاوة القرآن الكريم والتصالح ومراجعة الأعمال والإيثار والمودة والتكافل، والتسابق إلى فعل الخيرات؛ تقرباً إلى خالق الكون ورب العالمين.

وعلاوة على ذلك تجلي رحمات اللّه بعباده، ومن مظاهر هذه الرحمات كما ورد في الحديث أنه سبحانه وتعالى: (يفتح أبواب السماء، وذلك كناية عن تواتر نزول رحمة اللّه على عباده، وتوالي تصاعد الطاعة إلى السماء، بإزالة أبواب السماء عن مصاعد أعمال العباد بالتوفيق إلى الخيرات، وقبولها بفضله ورحمته). وأيضاً من العطايا: « فتح أبواب الجنة، وغلق أبواب جهنم». فالصائم يتنزه عن رجس الخطايا ويعمل على قمع الشهوات. ومنها سَلسَلَة الشياطين وشدها بالأغلال؛ لدفع إيذاءها عن الصائمين؛ لاشتغالهم بالصيام وتلاوة القرآن الكريم والذكر وغيره، مما يقربهم إلى اللّه عزّ وجلّ.

صوموا تصحوا

منذ أكثر من عشرين عاما اهتم «باحثون في أوروبا وأمريكا وغيرهما» بدراسة (أثر الصيام عل صحة الإنسان: البدنية والنفسية)، وخلال الأعوام من: 2000 إلى 2009 نُشِرَ أكثر من 6 آلاف بحث عن «تأثير الصلاة في مقاومة الأمراض، وتحسين الصحة: البدنية والنفسية للمصلين». وهناك البحوث والدراسات التي تناولت «أثر الصيام والصلاة على صحة الإنسان»، حيث تشير دراسة أُجريت على عدد من الصائمين وكانت نتائجها: أن الصيام يؤدي إلى: الصفاء الذهني، والراحة، والاستقرار النفسي. ومن خلال تصوير «مخ الصائم» بينت باحثة في مستشفى ببوسطن، أن الصيام لعدة ساعات يُحدِثُ «تغيرات إيجابية للمخ»؛ تسبب الشعور بالراحة، وتزيد من قدرة الصائم على تحمل الصيام لعدة ساعات أخرى. وعن قدرة الإنسان على تحمل الصوم تُبَينُ الدراسات أن: الكبد ينشط في أثناء الصيام فيما يتعلق بتحويل المختزن من «الجليكوجين» وهو احتياطي السكر، إلى سكر الجلوكوز، بحيث يستمر مستوى هذا السكر في الدم، في حدود المعدل الطبيعي لمدة 24 ساعة بدون تناول أي طعام، ويعتبر الجلوكوز أهم مصادر الطاقة للجسم بأعضائه المختلفة، وبخاصة المخ الذي يحصل على قدر كبير من الطاقة يستفيد منها في أداء وظائفه.

ولقد تبين أن القدر الذي يحصل عليه المخ من السكر، في أثناء الصيام، هو القدر المناسب لتحسين وظائفه، وعلى العكس فإن الإفراط في تناول الطعام، وبخاصة «الأطعمة الغنية بالمواد السكرية»؛ يؤدي إلى تكوين مواد ضارة؛ تسبب إرهاق خلاياه وعرقلة وظائفه الطبيعية، وأثبتت قدرتها على مقاومة الفيروسات، وحينما تقل هذه المواد إثر الصوم وممارسة العبادات ينتظم مستوى سكر الدم، وتنشط خلايا المناعة في مقاومة الميكروبات.

 

اللّه يحب صلاة وصيام داود \

اللّه سبحانه وتعالى جعل قيام ثلث الليل من أحب الصلاة إلى اللّه عزّ وجلّ وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم يقول: (أحب الصلاة إلى اللّه صلاة داود \، كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثيه). كان داود \ ينام أول الليل، ثم يقوم في الوقت الذي ينادي اللّه فيه: هل مِن سائل فأعطيه سؤاله؟ ثم يستدرك بالنوم مما يستريح به من نَصَب القيام في بقية الليل، وصارت هذه الطريقة أحب، من أجل الرفق بالنفس التي يخشى منها السآمة. إن صيام داود إنما كان أعدل الصيام؛ لآنه يؤدي حق ربه، وحق نفسه.

 

دعاء الصيام

اللّهم أعني على صيام شهر رمضان وقيامه بتوفيقك، يا هادي المضلين. قربنا إليك يا رب العالمين برحمة الأيتام، وإطعام الطعام، وإفشاء السلام، وصحبة الكرام. اللّهم حبب إلينا الإحسان، وكره إلينا الفسوق والعصيان، وحرّم علينا سخطك والنيران، بعونك يا غيّاث المستغيثين. اللّهم طهّرنا فيه من الدنس والأقذار، وصبرنا فيه على نكبات الأقدار، وزينا واسترنا فيه بالستر والعفاف، واحملنا فيه على العدل والإنصاف، وأمنّا فيه من كل ما نخاف، بعصمتك يا عِصمة الخائفين. {إنا للّه وإنّا إليه راجعون} (البقرة:156). اللّهم أجرنا في مصيبتنا، واخلف لنا خيراً منها.



تعليقات القراء:

أضف تعليقك:

 

   

 

إقرأ ايضا: