آخـــر المواضيــع

Image
شيخ الأزهر: الشرق أدياناً وحضارات، ليست له أيَّ مُشكلة مع الغرب

< المستشرق الألماني ألويس شبرنجر: «إن الدنيا كلها لم تر ولن ترى أمة مثل المسلمين، فقد درس بفضل علم الرجال الذي صمموه حياة نصف مليون رجل» < رئيس جمهورية ألبانيا: توجد حقيقتان متعارف عليهما في التعامل مع المهاجرين، هما الاستيعاب والاندماج، فالاستيعاب يولد نوعاً من العزلة < رئيس دولة الجبل الأسود: الإسلام هو ثقافة وحضارة تقوم على رفض العنف واحترام الآخر، ورسالة الإسلام تعلمنا أن من قتل نفساً فكأنما قتل الناس جميعاً


إقرأ المزيد...
Image
يا رسولَ اللّهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ

< ليس مثلك يا رسول اللّه أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم الدين، سادن البيت الحرام، وآمر الحوض الأكبر، وصاحب الكوثر، أول من ينشق عليه قبره، ويبعث من موته < انت يا رسول اللّه، الرسول الأكرم والنبي الأشرف، صليت بالأنبياء والمرسلين في الأقصى إماماً، وتجاوزت الأمين جبريل إلى سدرة المنتهى قدراً ومقاماً، وتشرفت برب العزة إذ خاطبك، فكنت صاحب الحظوة والمكانة والدرجة العالية الرفيعة، التي لا يحلم بمثلها ملكٌ مقربٌ ولا نبيٌ مرسل < بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه وحبيبه، وصفيه من خلقه وخليله، ما أحوجنا إليك، وما أشد حاجتنا إلى سنتك، وما أعظم حنيننا إلى نهجك، وما أسمى أمانينا معك، وما أجمل أيامنا وأفضل زماننا بصحبتك، وما أسوأ حالنا بدونك، وما أشقانا من غيرك


إقرأ المزيد...
Image
بحضور ولي العهد والغانم والمبارك وكبار الشيوخ والمسؤولين وقيادات وزارة الصحة صاحب السمو أمير البلاد افتتح مستشفى جابر الأحمد.. صرح عالمي بحجمه واختصاصاته

< تبلغ المساحة الإجمالية للبناء 725 ألف متر وتبلغ السعة السريرية له 1168 سريراً، ويحتوي على 36 غرفة عمليات ومركز للإسعاف ومهابط لطائرات الهيليكوبتر تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم حفل افتتاح مستشفى جابر الأحمد. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة. وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها تفضل صاحب السمو بتدشين افتتاح المستشفى. وألقى وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح كلمة أمام صاحب السمو والحضور، قال فيها:


إقرأ المزيد...
Image
في حفل حضره سمو ولي العهد ورئيس مجلس الأمة وكبار الشيوخ والشخصيات وقيادات الدولة سمو الأمير كرّم الفائزين بجائزة سالم العلي للمعلوماتية 2018

تحت رعاية وحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقيم حفل تكريم الفائزين في الدورة الثامنة عشرة بجائزة سمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة. وقد ألقت رئيس مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي، كلمة.. قالت فيها بعد الترحيب بصاحب السمو الأمير والضيوف: نحن في عالم واحد متواصل، وحدته الاتصالات ومكنته التقنيات، وطورته الابتكارات وفي زمن المجتمعات الذكية المتكئة على الأفكار المتدفقة والمهارات المتجددة تبرز أهمية إدارة التحول الرقمي والتفاعل المعرفي. وجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، عايشت هذا العالم فعملت بطموح عال على طرح مبادرات تسهم في تكوين دوائر اقتصادية متقدمة وتهيئ للدخول في الصناعات الرقمية داعمة الأعمال الريادية والإبداعات الشبابية تلبية لرؤية حضرة صاحب السمو في جعل الكويت مركزاً إقليمياً متقدماً مالياً وتجارياً وتقنياً. حضرة صاحب السمو،،،


إقرأ المزيد...
Image
في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد الثالث للفصل التشریعي الـ15 لمجلس الأمة سمو أمير البلاد يدعو إلى الحرص على النظام الديمقراطي وصيانته من التعسف في ممارسته

< أثمّن بكل التقدير الجهد الصادق الذي يقوم به الأخ مرزوق الغانم بالعمل مع الحكومة لتقريب وجهات النظر < لم ولن يكون بالكويت سجين سياسي واحد ولم يسجن أو يحاسب أحد دون محاكمة عادل دعا صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى الحرص على النظام الدیمقراطي والدفاع عنه، وصیانته من كل تجاوز على قیمه أو تعسف في ممارسته. وأكد سمو أمیر البلاد، في كلمته خلال افتتاح دور الانعقاد الثالث للفصل التشریعي الـ15 لمجلس الأمة، إیمانه بالدیمقراطیة فكراً ونهجاً وممارسة.


إقرأ المزيد...

بساتين رمضانية، فلنأخذ من كل بستان زهرة

Image

بساتين رمضانية، فلنأخذ من كل بستان زهرة

< رمضان مجال فريد؛ للتنافس على فعل الخيرات؛ حتى ننال رضا رب العالمين

< هدايا الصائم: عِتق من النار، دخول الجنة، ليلة القدر، ثمرة الصدقة، وثواب من يُفطّر صائم ثواب عظيم

< كان رسولنا صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة في رمضان

< من ثمرة الصلاة والصيام: الصفاء الذهني، والاستقرار النفسي، وتنشيط الكبد، ومقاومة الفيروسات، وتنشيط خلايا المناعة

أظلك شهر الندى والضياء

وفير العطايا لأهل الرجاء

يمد يد بره للبرايا

فيطفئ فيهم هجير الشقاء

حريص على صائميه احتسابا

وتقوى ليغمرهم بالعطاء

وما في سواه ترى الأرض طهرا

كأنك تشهد عيش السماء

هدايا رمضانية

الخير كله في رمضان. هناك جوائز لا تحصى في شهر رمضان، وهو «مجال للتنافس في فعل الخير»، من أجل الحصول على الجوائز العظيمة، إن الخير كله في رمضان حتى أن اللّه لم ينس عباده الصائمين من تبليغهم الجوائز الكبيرة. وهناك خمس هدايا للصائم من رب العالمين:

1 - «الهديّة الأولى»: (عِتق رقاب الصائمين من النار): وقد بشّر رسولنا صلى الله عليه وسلم الصائمين من المسلمين بالعتق من النار، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه) متفق عليه؛ لذلك فإن هذا العتق من النار يجعل العبد يوم القيامة فرحاً مسروراً.

2 - «الهديّة الثانية»: (دخول الصائمين الجنان): يُساق الصائم إلى جنات الفردوس، ورسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول: (من أنفق في سبيل اللّه نُودِيَ: يا عبدَاللّه هذا خير. فمن كان من أهل الصلاة؛ دُعِيَ من «باب الصلاة». ومن كان من أهل الجهاد؛ دُعِيَ من «باب الجهاد». ومن كان من أهل الصيام؛ دُعِيَ من « باب الرّيّان». ومن كان من أهل الصدقة؛ دُعِيِ من « باب الصدقة». قال أبو بكر، رضي الله عنه: (بأبي أنت وأمي يا رسول اللّه، ما على من دُعِيَ من هذه الأبواب ضرورة، فهل يُدعَى أحدٌ من تلك الأبواب كلها؟ قال: نعم، وأرجو أن تكون منهم). «متفق عليه». وقال: (إن للجَنة بابا يُقالُ له «الريان» يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أُغلقَ فلم يدخل منه أحد). «متفق عليه».

3 - أما «الهدية الثالثة»: (فضل الصدقة في رمضان): إن السنّة النبوية دلت بقول النبي صلى الله عليه وسلم، وفعله على فضل الصدقة في شهر رمضان. روى عبد اللّه بن عباس، رضي اللّه عنهما، أن رسول اللّه، صلى الله عليه وسلم أنه (كان أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه «جبريل» \: يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ، يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم «القرآن»، فإذا لقيه «جبريل» \، كان أجود بالخير من الريح المرسلة). «أخرجه البخاري».

4 - «الهدية الرابعة»: (ليلة القدر)، وقد بشّرَ رسولنا صلى الله عليه وسلم أمته بها وبخيرها، قائلاً: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه). «أخرجه: البخاري». للّه فيه «ليلة خير من ألف شهر» (مَن حُرِمَ خيرها فقد حُرِمَ). «سنن النسائي».

5 - «الهدية الخامسة»: (تفطير الصائم): فهي قربات عُظمى يُرشد إليها رسولنا صلى الله عليه وسلم أمته؛ لتنال المثوبة الكبرى. فقال: (مَن فَطّرَ صائماً كان له مثل أجره، غير أنه لا يُنقَص من أجر الصائم شيئاً). «أخرجه: الترمذي».

فهي هدايا وعطايا مِن رب العالمين. قال اللّه تعالى: {وكان بالمؤمنين رحيماً} (الأحزاب:43), وقال جل شأنه: {بالمؤمنين رءوف رحيم} (التوبة:128). إن أول هذه الهدايا (فَتح أبواب الرحمة) عن أبي هريرة صلى الله عليه وسلم قال، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: (إذا دخل رمضان فُتِحَت أبواب السماء. وفي رواية: فُتِحَت أبواب الجنة. وفي رواية لمسلم: فُتِحَت أبواب الرحمة، وغُلِقَت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين). «متفق عليه».

 

مكانة شهر رمضان، وتفرده وتميزه عن باقي شهور العام

إن شهر رمضان الميمون مفضل عن باقي شهور السنة، ففيه: المنح والعطايا التي اختص بها رب العالمين، هذا فهو شهر الغفران والرحمة والتسامح والأنوار الروحانية، والصلوات المخصوصة، والتطوع والقيام والركوع والسجود، وتلاوة القرآن الكريم والتصالح ومراجعة الأعمال والإيثار والمودة والتكافل، والتسابق إلى فعل الخيرات؛ تقرباً إلى خالق الكون ورب العالمين.

وعلاوة على ذلك تجلي رحمات اللّه بعباده، ومن مظاهر هذه الرحمات كما ورد في الحديث أنه سبحانه وتعالى: (يفتح أبواب السماء، وذلك كناية عن تواتر نزول رحمة اللّه على عباده، وتوالي تصاعد الطاعة إلى السماء، بإزالة أبواب السماء عن مصاعد أعمال العباد بالتوفيق إلى الخيرات، وقبولها بفضله ورحمته). وأيضاً من العطايا: « فتح أبواب الجنة، وغلق أبواب جهنم». فالصائم يتنزه عن رجس الخطايا ويعمل على قمع الشهوات. ومنها سَلسَلَة الشياطين وشدها بالأغلال؛ لدفع إيذاءها عن الصائمين؛ لاشتغالهم بالصيام وتلاوة القرآن الكريم والذكر وغيره، مما يقربهم إلى اللّه عزّ وجلّ.

صوموا تصحوا

منذ أكثر من عشرين عاما اهتم «باحثون في أوروبا وأمريكا وغيرهما» بدراسة (أثر الصيام عل صحة الإنسان: البدنية والنفسية)، وخلال الأعوام من: 2000 إلى 2009 نُشِرَ أكثر من 6 آلاف بحث عن «تأثير الصلاة في مقاومة الأمراض، وتحسين الصحة: البدنية والنفسية للمصلين». وهناك البحوث والدراسات التي تناولت «أثر الصيام والصلاة على صحة الإنسان»، حيث تشير دراسة أُجريت على عدد من الصائمين وكانت نتائجها: أن الصيام يؤدي إلى: الصفاء الذهني، والراحة، والاستقرار النفسي. ومن خلال تصوير «مخ الصائم» بينت باحثة في مستشفى ببوسطن، أن الصيام لعدة ساعات يُحدِثُ «تغيرات إيجابية للمخ»؛ تسبب الشعور بالراحة، وتزيد من قدرة الصائم على تحمل الصيام لعدة ساعات أخرى. وعن قدرة الإنسان على تحمل الصوم تُبَينُ الدراسات أن: الكبد ينشط في أثناء الصيام فيما يتعلق بتحويل المختزن من «الجليكوجين» وهو احتياطي السكر، إلى سكر الجلوكوز، بحيث يستمر مستوى هذا السكر في الدم، في حدود المعدل الطبيعي لمدة 24 ساعة بدون تناول أي طعام، ويعتبر الجلوكوز أهم مصادر الطاقة للجسم بأعضائه المختلفة، وبخاصة المخ الذي يحصل على قدر كبير من الطاقة يستفيد منها في أداء وظائفه.

ولقد تبين أن القدر الذي يحصل عليه المخ من السكر، في أثناء الصيام، هو القدر المناسب لتحسين وظائفه، وعلى العكس فإن الإفراط في تناول الطعام، وبخاصة «الأطعمة الغنية بالمواد السكرية»؛ يؤدي إلى تكوين مواد ضارة؛ تسبب إرهاق خلاياه وعرقلة وظائفه الطبيعية، وأثبتت قدرتها على مقاومة الفيروسات، وحينما تقل هذه المواد إثر الصوم وممارسة العبادات ينتظم مستوى سكر الدم، وتنشط خلايا المناعة في مقاومة الميكروبات.

 

اللّه يحب صلاة وصيام داود \

اللّه سبحانه وتعالى جعل قيام ثلث الليل من أحب الصلاة إلى اللّه عزّ وجلّ وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم يقول: (أحب الصلاة إلى اللّه صلاة داود \، كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثيه). كان داود \ ينام أول الليل، ثم يقوم في الوقت الذي ينادي اللّه فيه: هل مِن سائل فأعطيه سؤاله؟ ثم يستدرك بالنوم مما يستريح به من نَصَب القيام في بقية الليل، وصارت هذه الطريقة أحب، من أجل الرفق بالنفس التي يخشى منها السآمة. إن صيام داود إنما كان أعدل الصيام؛ لآنه يؤدي حق ربه، وحق نفسه.

 

دعاء الصيام

اللّهم أعني على صيام شهر رمضان وقيامه بتوفيقك، يا هادي المضلين. قربنا إليك يا رب العالمين برحمة الأيتام، وإطعام الطعام، وإفشاء السلام، وصحبة الكرام. اللّهم حبب إلينا الإحسان، وكره إلينا الفسوق والعصيان، وحرّم علينا سخطك والنيران، بعونك يا غيّاث المستغيثين. اللّهم طهّرنا فيه من الدنس والأقذار، وصبرنا فيه على نكبات الأقدار، وزينا واسترنا فيه بالستر والعفاف، واحملنا فيه على العدل والإنصاف، وأمنّا فيه من كل ما نخاف، بعصمتك يا عِصمة الخائفين. {إنا للّه وإنّا إليه راجعون} (البقرة:156). اللّهم أجرنا في مصيبتنا، واخلف لنا خيراً منها.



تعليقات القراء:

أضف تعليقك:

 

   

 

إقرأ ايضا: